عاد عموري إلى الملاعب بعد غياب دام 385 يوماً، وذلك في مباراة شباب الأهلي الودية أمام دبا الحصن، في اللقاء الذي جمع الفريقين مساء الجمعة على استاد شباب الأهلي في منطقة العوير، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.








وشارك عموري في المباراة لمدة 20 دقيقة، وقدم مستوى جيداً، وساهم في صناعة هدف فريقه.

وتعتبر عودة عموري إلى الملاعب خبراً ساراً للجماهير الإماراتية، حيث يعد أحد أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم الإماراتية.

ويأمل عموري في استعادة مستواه السابق، والمساهمة في تحقيق إنجازات مع شباب الأهلي ومنتخب الإمارات.

وكانت آخر مباراة لعبها عموري في 23 أكتوبر 2022، عندما تعرض للإصابة خلال مباراة الجزيرة ضد الظفرة في دوري الخليج العربي الإماراتي.

وتعرض عموري لقطع في الرباط الصليبي، وخضع لعملية جراحية في برشلونة.